شاركت كلية الإمارات للتكنولوجيا في الملتقى الإعلامي الثاني لطلبة كلية الاتصال الذي أقامته الجامعة القاسمية بورقة بحثية بعنوان: “خطاب التسامح الإماراتي عبر  وسائل الإعلام”، قدمها الطالبان/ علياء فاخر وعلي الحوسني من كلية الإعلام، وبإشراف الدكتور عبد الملك الدناني، أستاذ الاتصال المشارك بالكلية وعميدة الكلية الأستاذة الدكتوراه/ سوزان القليني.

وركّزت مشاركة طلاب كلية الإمارات للتكنولوجيا على الدور الذي تقوم به وسائل الإعلام في بلورة الأهداف السامية للخطاب الإعلامي، والضوابط الأخلاقية في تقديمه، لاسيما في المجالات التي ركز عليها الخطاب الإعلامي الإماراتي خلال عام التسامح 2019، من منطلق تعميق النهج السامي للقيم الإنسانية الأساسية في التعايش وبناء المجتمعات وسعادة الشعوب، وتحويل قيم التسامح إلى عمل مؤسسي مستدام يعود بالخير على الشعوب في الدول العربية والإسلامية والعالم أجمع.  كما عرضت الورقة نماذج إعلامية عالمية تناولت في تغطيتها الإعلامية متابعة مستمرة للقضايا المطروحة في الخطاب الإعلامي الإماراتي خلال عام التسامح والمجالات التي تم تناولها وركز عليها.

ويهدف الملتقى الثاني لكلية الاتصال في الجامعة القاسمية إلى تجسيد المهارات والمعارف النظرية التي يتعلمها الطلاب خلال الدراسة إلى واقع عملي ملموس، وتمكينهم من إكتساب المهارات الفنية اللازمة.

وشهد الملتقي مشاركة واسعة من أقسام وكليات الإعلام في دولة الإمارات العربية المتحدة، وحضور متميز للعديد من الإعلاميين العاملين في وسائل الإعلام الإماراتية.