أعزائي الطلبة

يسرني أن أرحب بكم للإنضمام إلى أسرة كلية الإمارات للتكنولوجيا. إننا في كلية الإمارات للتكنولوجيا مصمّمون على تشجيع الهيئة التدريسية على تبني أفضل أساليب التعليم والتعلم والتركيز على تنمية التفكير الناقد والإبداعي، وتنمية القدرة على حل المشكلات واتخاذ القرارات عبر أدوات العصر الجديدة والمستقبلية. وستعمل الكلية على إعداد طلبتها لمهن  ريادية عبر دمج ثقافة الريادة وروح المبادرة في المناهج الجامعية في شتى التخصصات ، في عصر تتعاظم فيه فرص الإبداع والريادة.

أعزائي الطلبة, تأسست الكلية في عام 1993 ثم أصبحت من أوائل مؤسسات التعليم العالي الخاصة التي حصلت على الترخيص والاعتماد الأكاديمي لبرامجها في دولة الإمارات العربية المتحدة. ولقد دأبت الكلية منذ تأسيسها على التجديد في طرح البرامج الأكاديمية المتميزة على مستوى البكالوريوس والدبلوم والتي تم تصميمها واختيارها بعناية فائقة لتلبي حاجة سوق العمل بالتوازي مع مواكبتها للتطورات المهنية والأكاديمية المتسارعة وذلك تحقيقا لرسالة الكلية والمتمثلة في شعارها “نعدكم لمهنة المستقبل”. ولقد تخرج من الكلية ما يزيد عن 8000 طالب وطالبة من الخريجين الذين التحقوا بسوق العمل،  وحقق العديد منهم نجاحاً مهنياً واسعاً ومساهمات مجتمعية يمكن الاطلاع على بعض منها بزيارة صفحة الخريجين موقع الكلية.”.

إننا في كلية الإمارات للتكنولوجيا نعمل على تطوير قدرات البحث العلمي لمواجهة التحديات المحلية والإقليمية ونعطي أولوية قصوى لتوفير بيئة ملائمة تشجع النشاطات البحثية الخلاقة ذات المستوى العالمي. إن سعي الجامعة نحو الريادة، يتطلب تشجيع الأبحاث العلمية الموجهة نحو الابتكار وتطوير المعرفة بالوسائل والإجراءات العلمية الريادية. وستبقى الهيئة الإدارية في الجامعة محور اهتمامنا، وسيتم دعمها وبناء قدراتها وتطوير مهاراتها لتحقيق أفضل الممارسات الإدارية من خلال التدريب والتأهيل المستمرين، عبر ورشات العمل والدورات التدريبية، لتنمية الموارد البشرية بشكل مستمر، وبما يخدم التحولات في رؤية الجامعة ورسالتها وأهدافها وبنيتها وطاقتها الاستيعابية.

وقد شهدت كلية الامارات للتكنولوجيا هذا العام 2019 تطورات هامة ستكون نقطة تحول رائعة في مستقبل مسيرتها، من ضمنها الانتقال إلى حرم جامعي حديث مجهز بأحدث المختبرات والوسائل التعليمية والتحضير لاعتماد برامج جديدة في مجالات علمية متقدمة تلبي احتياجات سوق العمل في الإمارات وتساهم جنبا الى جنب مع الجامعات الخاصة الأخرى في الدولة في بناء نهضتها العلمية والاقتصادية. و تتمتع الجامعة الآن بموقع متميز في قلب العاصمة أبو ظبي يضم بأربع كليات تقدم خدمات تعليمية جامعية ذات جودة عالية في مجالات الإدارة والأعمال والعلوم الصحية والإعلام والعلاقات العامة إضافة الى عدد من البرامج الجديدة التي هي قيد الاعتماد وسيتم طرحها لاحقا في مجالات الهندسة و العلوم الصحية.

أعزائي الطلبة، إننا في كلية الإمارات للتكنولوجيا نعدُّكم لمهنة المستقبل التي تتيح لكم فرصة تحقيق طموحاتكم بإيجاد عمل مناسب أو الارتقاء بالأداء في عملكم. أرحب بكم لزيارة حرمنا الجامعي الجديد في قلب العاصمة أبو ظبي، لتتعرفوا عن قرب ولتروا بأعينكم ما يميّز كلية الإمارات للتكنولوجيا ويجعل منها المكان الأنسب لبناء مستقبلكم.

الأستاذ الدكتور/ عبدالرحيم صابوني

رئيس كلية الإمارات للتكنولوجيا